نور القران
اهلا ومرحبا بكم يسعدنا تشريفكم افدنا بمعلوماتك ونصائحك اخى الحبيب غفر الله لنا ولك

نور القران

منتديات خير الكلام
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحفه الاطفال
الأربعاء 10 أغسطس 2016, 12:35 pm من طرف ناصر محروس

» الفقه الميسر الدكتور العريفى
الخميس 05 نوفمبر 2015, 12:23 pm من طرف ناصرمحروس

» منتديات واحه التواصل والابداع
السبت 28 ديسمبر 2013, 6:01 am من طرف ناصرمحروس

» تجريبى فى المنتدى
السبت 21 ديسمبر 2013, 4:44 pm من طرف ناصرمحروس

» القران الكريم
الخميس 14 نوفمبر 2013, 10:39 am من طرف ناصرمحروس

» مدونه نور القران
الخميس 14 نوفمبر 2013, 8:56 am من طرف ناصرمحروس

» القران الكريم
السبت 08 ديسمبر 2012, 8:56 am من طرف ناصرمحروس

» القران الكريم
الأربعاء 28 نوفمبر 2012, 8:57 am من طرف ناصرمحروس

» بسم الله الرحمن الرحيم
الأربعاء 28 نوفمبر 2012, 8:35 am من طرف ناصرمحروس

التبادل الاعلاني
pubarab
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 71 بتاريخ الخميس 17 فبراير 2011, 2:58 pm
منتدى خير الكلام يسعده تعاون المدونين من كل المواقع اهلا ومرحبا بالجميع
منتدى خير الكلام يسعده تعاون المدونين من كل المواقع اهلا ومرحبا بالجميع
سحابة الكلمات الدلالية
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 72 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو عبدالناصر محروس فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 123 مساهمة في هذا المنتدى في 65 موضوع

شاطر | 
 

 اليقين - من موقع الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناصرمحروس
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 87
الموقع : http://naser156.yoo7.biz
العمل/الترفيه : مقيم شعائرباللاوقاف
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

بطاقة الشخصية
ادارة المنتدى:
المدير العام: 1

21102010
مُساهمةاليقين - من موقع الاسلام

اليقين


لقد تكلمنا في الأسبوع الماضي عن مكانة الشهادتين، وذكرنا أن أئمة السلف وضعوا شروطا للشهادتين التي لا تنفع قائلها إلا باجتماعها، ومنها اليقين.
واليقين في لغة العرب هو: العلم وإزاحة الشك، وتحقيق الأمر.

وقد أورد أهل العلم أكثر من معنى لليقين، كلها لا تبعد عن هذا المعنى، وحتى يتبين الأمر لي ولك انظر إلى هذه الآيات التي وردت في معنى اليقين:

1- قال الله تعالى: ﴿ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ ﴾ (سورة الحجر آية: 99) أي الموت.
2- وقال تعالى: ﴿ وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ ﴾ (سورة المدثر الآيتان: 46-47).
3- وقال تعالى: ﴿ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴾ (سورة البقرة آية: 46) وهنا سمي الظن يقينا.
ولا شك عند أهل اللغة أن اليقين هو: أعلى درجات الإدراك.

أما اليقين في الشرع:
فمن معاني اليقين الذي يهمنا في هذا المقام، أو في هذا البحث اليقين من حيث هو أصل للإيمان إذ لا إيمان مع الشك.
وإذا نظر إلى هذا المعنى، فهو شرط من شروط "شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، وعليه يجب أن يكون كل مؤمن موقنا وإلا انتفى الإيمان عنه.

وخذ أخي العزيز: النصوص الشرعية من الكتاب والسنة، الدالة على هذا المعنى:
1- قال تعالى: ﴿ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ ﴾ (سورة الحجرات آية: 15).
2- وقال تعالى: ﴿ إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ ﴾ (سورة التوبة آية: 45).
وأخبر الله عن الكفار حين قالوا لرسلهم: ﴿ إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُمْ بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ﴾ (سورة إبراهيم الآيتان: 9-10).
وأخبر سبحانه أنهم إذا طلب منهم الإيمان بالبعث قالوا: ﴿ مَا نَدْرِي مَا السَّاعَةُ إِنْ نَظُنُّ إِلَّا ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ ﴾ (سورة الجاثية آية: 32).
أما السنة النبوية فقد قال صلى الله عليه وسلم: ) من شهد أن لا إله إلا الله، مخلصا من قلبه، أو يقينا من قلبه لم يدخل النار ( (سورة النساء آية: 65).

أما مقالات بعض أهل العلم في اليقين:
فقد قال الحسن البصري رحمه الله: ما طلبت الجنة إلا باليقين، ولا هربت النار إلا باليقين، ولا أديت الفرائض إلا باليقين، ولا صبر على الحق إلا باليقين".
وقال سفيان الثوري رحمه الله: "لو أن اليقين وقع في القلب كما ينبغي لطارت القلوب اشتياقا إلى الجنة، وخوفا من النار".

أخي العزيز: إن اليقين هو روح أعمال القلوب التي هي روح أعمال الجوارح، كما أن اليقين عمل قلبي من أجل أعمال القلوب، بل هو روحها، ومع ذلك فهو أنواع، وللناس فيه درجات متفاوتة.

ذكر أهل العلم أن أنواع اليقين تنقسم إلى نوعين اثنين وهما:
1- يقين في خبر الله.
2- يقين في أمر الله الشرعي الكوني.
وأن اليقين في خبر الله، هو الإيمان بصدقه، وتحقق وقوعه، إيمانا لا شك فيه.
وأما المراد بخبر الله ما كان من الأمور العلمية الاعتقادية التي حسب المؤمن فيها أن يؤمن بها، وأن يصدق بها.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "اليقين يتضمن اليقين في القيام بأمر الله، وما وعد الله أهل طاعته، ويتضمن اليقين بقدر الله، وخلقه وتدبيره".
ولا شك أن المصطفى – عليه الصلاة والسلام – قد بلغ ذروة اليقين، ليس فيما أخبر الله به من أمور الدين والإيمان فحسب، بل في كل ما أخبر الله ووعده، حتى أنه – صلى الله عليه وسلم – كان موقنا بأن الله سينصره، ويظهره على العالمين، وهو ما يزال في أقسى مواقف الاضطهاد، والتشريد، والأذى، ولم يستبطئ نصر الله.
وأنه يجب على المسلم حقيقة الاستسلام لحكمه استسلاما يرتقي لدرجة الإحسان، قال تعالى: ﴿ فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ (سورة النساء آية: 65).

واليقين في أمر الله: هو العمل المطلوب من العبد، فيؤمن بأمر الله فيستقيم عليه، ويقوم بأداء هذا العمل الذي افترضه الله عليه.
فيجب على علماء الأمة الإسلامية إحياء اليقين بخبر الله، وما جاء من الأمور الغيبية، هذا ولله الحمد لا شك فيه معلوم عند كثير من المسلمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://naser156.roo7.biz
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

اليقين - من موقع الاسلام :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

اليقين - من موقع الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور القران  :: مدونه يوميات وخواطر-
انتقل الى: